Ayfer Aytaç

Kur'an Öğren

 

Bân ağacı, sorgun ağacı, sepetçi söğüdü.

Devamını oku...
Şu anda 5863 konuk çevrimiçi

İfâde-i Merâm (Kâmûs-i Türkî)
Târık İLERİ tarafından yazıldı.   
Salı, 19 Ocak 2016 16:47
Şemseddîn Sâmî'nin Kamus-ı Türkî'deki "İfâde-i Merâm" başlıklı mukaddemesi:
 
Lugat kitabı bir lisânın hızânesi (hazînesi) hükmündedir. Lisân kelimelerden mürekkebdir, ki bu kelimeler dahî, her lisânın kendine mahsus birtakım kavâide tevfikan, tasrif ve terkib edilerek, insanın ifâde-i merâm etmesine yararlar. İmdi lisânın sermayesi kelimelerle kavaid-i sarfiyye ve nahviyyesinden ibârettir. 
Devamını oku...
 
فتوحات" الزُّرْنَجِيَّة في الجزائر العثمانية"
Târık İLERİ tarafından yazıldı.   
Pazartesi, 18 Ocak 2016 21:13

"...خلال هذه الفترة العثمانية من تاريخ الجزائر، انطلقت الزرنة، في الغرب كما في الأقاليم العثمانية وفي الجزائر، من الثكنات، أو القَشْلاَتْ كما كانت تُسمى آنذاك. وكانت قشلات العاصمة الجزائرية تتوزع على وسطِ المدينة والمرْسَى بشكل خاص في حَوْمة "بَابْ دْزِيرَة"؛ أيْ باب الجزيرة، حسب لهجة مدينة الجزائر. عِلمًا أننا نقول إلى اليوم "دْزَايَرْ" بدلا من الجزائر. ويبدو أن هذه العبارة تُمثِّلُ آخرَ اجتهاد في إيجاز كلمة الجزائر على الطريقة المحلية. فالبداية كانت "الجزائر" ثم تطورت على ما يبدو إلى "جْزَايَرْ" بالتخلي عن الهمزة التي لا يكن لها الجزائريون والمغاربة بشكل عام الود الكبير، متأثرين في ذلك بعادات النطق واللهجات الأندلسية، قبل أن يتم إحلال حرف الدال محل حرف الجيم لنصل إلى الصيغة الحالية "دْزَايَرْ".

وامتدت تقاليد الزرنة جغرافيا إلى مختلف الهياكل والمستويات الاجتماعية والثقافية في البلاد، واستقرت حتى في القرى والأرياف ووجدت لها مكانا داخل الزوايا وحضرات الطرق الصوفية منذ القرن 18م أثناء العهد العثماني. 
وإذا كانت الزرنة وطقوسها في الجزائر في تراجعٍٍ اليوم وانحسارٍ إلى حدود ما يُصطلح عليه بـ: "الموسيقى التقليدية" منذ نحو نصف قرن، فقد كان لها شأن عظيم في كل الحواضر، وحتى في أغلب القرى، الجزائرية؛ من مدينة الجزائر العاصمة إلى قسنطينة وتلمسان مرورا بجبال جرجرة وجبال الأوراس والصحراء مع احتفاظ كل منطقة بلمساتها المحلية في العزف والأداء...

 

alt

 

نجوم العزف على الغَيْطَة الجزائرية

اشتهر من الزرناجيين الكبار في مدينة الجزائر في القرن 19م سيد علي الزرناجي2 والحاج وَالِي وبُوشَكْشَاكْ وكُوتْشُوكْ3 والعَيْنْ الكَحْلَة وسَعْدَانِي، الذي توفي في العام 1933م في مدينة شيكاغو في الولايات المتحدة الأمريكية. ولم يعد يُعرف عنهم اليوم أكثر من أسمائهم وفُتاتٍ من الأخبار النادرة عن سيرتهم ومآثرهم. 
كما اشتهر في مدينة الجزائر الفنان الزرناجي البارز خْلِيفِي الذي كان يحظى بشعبية كبيرة في حيِّ البحرية، أسفل ساحة الشهداء الحالية، إذ لمع بشكل خاص خلال الأعراس والاحتفال بالأعياد الدينية. 
وبعد وفاته، كان من بين الذين خلفوه على عرش الزرنة في المدينة، إضافة إلى الحاج أحمد منصوري الملقب بـ: "تِيتِيشْ"، الفنان الزنجي الجزائري الكبير إدريس (1878م – 1953م) ابن مدينة الجزائر ذو الجذور الضاربة في أعماق الواحات في جنوب البلاد...

Devamını oku...
 
Bin Kocadan Boşanmış Acûze Bir Gelindir Bu Dünyâ
Târık İLERİ tarafından yazıldı.   
Çarşamba, 13 Ocak 2016 04:12
Farsça gazel, farsça hikmetli sözler, Târık İleri, Ayfer Aytaç, Aytaç İleri, Volkan İleri, Sekçuk İstanbul Üniversitesi, hafız gazeli, mevlana gazel divan-ı şems, hafız-ı şirazi Arapça Farsça şiir hikemiyat
 
 
Ârifler dâimâ âyet ve hadîsten mülhem yazarlar, "bin erden boşanmış acûze/kocakarı" gibi... İşte o hâlde bu sözler hikemî oluyor... Ve yukarıdaki elyazması beyitlerde şöyle deniliyor:
Devamını oku...
 
«BaşlangıçÖnceki12345678910SonrakiSon»

Sayfa 7 / 70
 
Turkish Arabic English

Ayfer AYTAÇ
Ayfer AYTAÇ
Târık İLERİ
Târık İLERİ
Aytaç İLERİ
Aytaç İLERİ
Volkan İLERİ
Volkan İLERİ
Furkan İLERİ
Furkan İLERİ